2022-07-07
 إعلان إلى الأخوة المواطنين والمغتربين السوريين   |    وزير الخارجية الكوبي يؤكد متانة علاقات الصداقة والتضامن بين سورية وكوبا   |    الوزير المقداد يشارك في مراسم الاحتفالات الرسمية بالذكرى الـ 60 لاستقلال الجزائر   |    المقداد يزور الجزائر للمشاركة في الذكرى الستين لعيد استقلالها   |    الوزير المقداد يبحث مع عبد اللهيان سبل تطوير التعاون الثنائي والارتقاء به   |    الخارجية: الاعتراف باستقلال وسيادة كلٍ من جمهورية لوغانسك الشعبية وجمهورية دونيتسك الشعبية   |    المقداد في حفل تكريم السفراء السابقين: الدبلوماسية السورية نجحت في الدفاع عن القضايا العادلة لسورية والأمة العربية   |    إلى الأخوة المواطنين المقيمين في تركيا   |    المقداد يبحث مع وفد عسكري نيبالي التعاون الثنائي ومهام قوات الأندوف   |    المقداد يبحث هاتفياً مع نظيره الأبخازي القضايا ذات الاهتمام المشترك   |    المقداد في مجلس الشعب: سياسة سورية الخارجية ستبقى قائمة على أولويات السيادة الوطنية ووحدة الأراضي وتحرير كل شبر محتل   |    وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد خلال الاجتماع المشترك للهيئتين الوزاريتين التنسيقيتين السورية والروسية   |    المقداد يبحث مع سابلين آليات التعاون بين سورية وروسيا على كل المستويات   |    الخارجية: سورية تدين ممارسات واعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي الوحشية في الأراضي الفلسطينية المحتلة   |    

سورية تدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي في المنيا: دليل على تفاقم ظاهرة الإرهاب

2017-05-27

أدانت سورية بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي استهدف حجاجا مصريين في المنيا وتقدمت بأحر التعازي لأسر الضحايا وبالتمنيات بالشفاء العاجل للمصابين.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية والمغتربين : تدين الجمهورية العربية السورية بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الوحشي المروع الذي استهدف أمس الجمعة حجاجا مصريين متجهين إلى دير الانبا صموئيل في محافظة المنيا بجمهورية مصر العربية الشقيقة والذي أسفر عن استشهاد 29 شخصا بينهم نساء وأطفال وإصابة 25 آخرين.

وأشار البيان إلى أن حكومة الجمهورية العربية السورية تتقدم بأحر التعازي لأسر الضحايا وبالتمنيات بالشفاء العاجل للمصابين.

وأوضح البيان أن العمليات الإرهابية التي ترتكبها تنظيمات “داعش و”القاعدة” في أجزاء كثيرة من بلداننا العربية ودول العالم ما هي إلا دليل على تفاقم ظاهرة الإرهاب التي كانت سورية قد حذرت من مخاطرها مشيرا إلى أن مثل هذه العمليات الإرهابية الجبانة تثبت أن المجتمع الدولي لم يرتق بعد إلى مواجهة هذه التحديات بسبب عدم جديته في مكافحة المنظمات الإرهابية واتباعه أسلوب ازدواجية المعايير وتهاون الكثير من دوله وخاصة الدول الغربية وأدواتها في المنطقة العربية وغيرها في وضع حد لمخاطر الإرهاب.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين في ختام بيانها: إن الجمهورية العربية السورية تطالب مجلس الأمن باتخاذ الإجراءات الحازمة والفورية الكفيلة بتنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بمكافحة الإرهاب الذي يستهدف دول العالم ولا سيما الجمهورية العربية السورية وجمهورية مصر العربية والعراق وغيرها وبمساءلة الدول الداعمة للإرهاب التي تقدم التمويل والتسليح والتدريب والإيواء للإرهابيين.