2022-07-06
 المقداد يزور الجزائر للمشاركة في الذكرى الستين لعيد استقلالها   |    الوزير المقداد يبحث مع عبد اللهيان سبل تطوير التعاون الثنائي والارتقاء به   |    الخارجية: الاعتراف باستقلال وسيادة كلٍ من جمهورية لوغانسك الشعبية وجمهورية دونيتسك الشعبية   |    المقداد في حفل تكريم السفراء السابقين: الدبلوماسية السورية نجحت في الدفاع عن القضايا العادلة لسورية والأمة العربية   |    إلى الأخوة المواطنين المقيمين في تركيا   |    المقداد يبحث مع وفد عسكري نيبالي التعاون الثنائي ومهام قوات الأندوف   |    المقداد يبحث هاتفياً مع نظيره الأبخازي القضايا ذات الاهتمام المشترك   |    المقداد في مجلس الشعب: سياسة سورية الخارجية ستبقى قائمة على أولويات السيادة الوطنية ووحدة الأراضي وتحرير كل شبر محتل   |    وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد خلال الاجتماع المشترك للهيئتين الوزاريتين التنسيقيتين السورية والروسية   |    المقداد يبحث مع سابلين آليات التعاون بين سورية وروسيا على كل المستويات   |    الخارجية: سورية تدين ممارسات واعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي الوحشية في الأراضي الفلسطينية المحتلة   |    

بيان رسمي صادر عن وزارة الخارجية والمغتربين. الاتفاق بين إيران ومجموعة "الخمسة زائد واحد"، يؤكد أهمية انتهاج الدبلوماسية لمعالجة الخلافات الدولية بعيداً عن لغة التهديد.

2015-07-15

أعربت سورية عن ترحيبها بالاتفاق التاريخي بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومجموعة "الخمسة زائد واحد" مؤكدةً أن هذا الإنجاز التاريخي يعتبر دليلاً على حكمة القيادة الإيرانية وانتصاراً لدبلوماسيتها ولارادة الشعب الإيراني. وأن الاتفاق يؤكد أهمية انتهاج الدبلوماسية والحلول السياسية الودية لمعالجة الخلافات الدولية بعيداً عن لغة التهديد بالحرب والعدوان وفرض العقوبات غير الشرعية.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين في بيان لها إن حكومة الجمهورية العربية السورية ترحب بالاتفاق التاريخي بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية الصديقة ومجموعة "الخمسة زائد واحد" الذي تم التوصل إليه وتوقيعه صباح هذا اليوم "أمس" في العاصمة النمساوية فيينا.

وأضافت الوزارة: بهذه المناسبة تهنئء حكومة الجمهورية العربية السورية شعب وقيادة وحكومة الجمهورية الإسلامية الإيرانية الصديقة على هذا الانجاز التاريخي الذي يعتبر دليلاً على حكمة القيادة الإيرانية وانتصاراً لدبلوماسيتها وحنكتها في معالجة قضاياها المهمة كما يعد انتصارا لإرادة الشعب الإيراني ومن خلفه شعوب الدول النامية في الحق باستخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية وتسخيرها لتحقيق تنميتها المستدامة.

وأكدت الوزارة في بيانها أن اتفاق فيينا التاريخي الموقع اليوم يؤكد أهمية انتهاج الدبلوماسية والحلول السياسية الودية لمعالجة الخلافات الدولية بعيداً عن لغة التهديد بالحرب والعدوان وفرض العقوبات غير الشرعية التي استهدفت الشعب الإيراني على مدار سنوات عدة لحرمانه من الحق في امتلاك المعرفة واستخدام التكنولوجيا وتسخيرهما لرفاهه وازدهاره وفي هذا المجال تؤكد سورية على الحق غير القابل للتصرف للدول الأطراف في معاهدة عدم الانتشار وفقاً لاحكام المادة الرابعة من تلك المعاهدة بالحصول على التكنولوجيا النووية وتطويرها واستخدامها للأغراض السلمية.

وختمت الوزارة بيانها بالقول: إن الجمهورية العربية السورية تؤكد مجدداً أن هذا الانجاز الذي تحقق بفضل الدبلوماسية الإيرانية ودعم الشعب الإيراني لها، سينعكس إيجاباً على الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.