2022-07-07
 إعلان إلى الأخوة المواطنين والمغتربين السوريين   |    وزير الخارجية الكوبي يؤكد متانة علاقات الصداقة والتضامن بين سورية وكوبا   |    الوزير المقداد يشارك في مراسم الاحتفالات الرسمية بالذكرى الـ 60 لاستقلال الجزائر   |    المقداد يزور الجزائر للمشاركة في الذكرى الستين لعيد استقلالها   |    الوزير المقداد يبحث مع عبد اللهيان سبل تطوير التعاون الثنائي والارتقاء به   |    الخارجية: الاعتراف باستقلال وسيادة كلٍ من جمهورية لوغانسك الشعبية وجمهورية دونيتسك الشعبية   |    المقداد في حفل تكريم السفراء السابقين: الدبلوماسية السورية نجحت في الدفاع عن القضايا العادلة لسورية والأمة العربية   |    إلى الأخوة المواطنين المقيمين في تركيا   |    المقداد يبحث مع وفد عسكري نيبالي التعاون الثنائي ومهام قوات الأندوف   |    المقداد يبحث هاتفياً مع نظيره الأبخازي القضايا ذات الاهتمام المشترك   |    المقداد في مجلس الشعب: سياسة سورية الخارجية ستبقى قائمة على أولويات السيادة الوطنية ووحدة الأراضي وتحرير كل شبر محتل   |    وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد خلال الاجتماع المشترك للهيئتين الوزاريتين التنسيقيتين السورية والروسية   |    المقداد يبحث مع سابلين آليات التعاون بين سورية وروسيا على كل المستويات   |    الخارجية: سورية تدين ممارسات واعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي الوحشية في الأراضي الفلسطينية المحتلة   |    

تصريح مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين يرحب ببيان لوزان حول الملف النووي الإيراني

2015-04-03

صرح مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين إن الجمهورية العربية السورية تابعت باهتمام كبير جولات المباحثات التي عقدتها حكومة الجمهورية الإسلامية الايرانية مع مجموعة “5 زائد 1″ حول الملف النووي الإيراني وكان يحدوها الأمل دائما بتوصل هذه الجولات إلى اتفاق يضمن حق الجمهورية الإسلامية الإيرانية في استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية من جهة ويزيل أي سوء فهم من قبل الأطراف الأخرى حول طبيعة البرنامج النووي الإيراني من جهة ثانية.

وفي ضوء إعلان الجمهورية الإسلامية الإيرانية والأطراف الأخرى عن التوصل إلى اتفاق إطاري لايجاد حل لهذه المسألة فإن حكومة الجمهورية العربية السورية ترحب بالبيان الصادر عن مباحثات الجانبين وتعبر عن تقديرها الكبير للجهد الذي بذله ممثلو الحكومة الإيرانية في الدفاع عن مصالح بلدهم وحقه في استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية وتكرر تأكيدها على أهمية تنفيذ الدول الغربية لالتزاماتها برفع العقوبات الاقتصادية الظالمة التي فرضتها طوال السنوات الماضية دون وجه حق على الشعب الإيراني.

وإذ تُشيد سورية بالإنجازات العلمية التي حققتها الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مختلف مجالات المعرفة والتقدم الحضاري فانها تعيد التأكيد على أهمية احترام الدول الغربية لحق الدول النامية في تحقيق نهضتها العلمية والتكنولوجية وتعتبر أن هذا الاتفاق الإطاري وما سيليه من خطوات ايجابية سيكون مساهمة أخرى من قبل الجمهورية الإسلامية الإيرانية على طريق تعزيز قيم الأمن والسلام الدوليين وفي تخفيف حدة التوتر في المنطقة والعالم.