2022-07-07
 إعلان إلى الأخوة المواطنين والمغتربين السوريين   |    وزير الخارجية الكوبي يؤكد متانة علاقات الصداقة والتضامن بين سورية وكوبا   |    الوزير المقداد يشارك في مراسم الاحتفالات الرسمية بالذكرى الـ 60 لاستقلال الجزائر   |    المقداد يزور الجزائر للمشاركة في الذكرى الستين لعيد استقلالها   |    الوزير المقداد يبحث مع عبد اللهيان سبل تطوير التعاون الثنائي والارتقاء به   |    الخارجية: الاعتراف باستقلال وسيادة كلٍ من جمهورية لوغانسك الشعبية وجمهورية دونيتسك الشعبية   |    المقداد في حفل تكريم السفراء السابقين: الدبلوماسية السورية نجحت في الدفاع عن القضايا العادلة لسورية والأمة العربية   |    إلى الأخوة المواطنين المقيمين في تركيا   |    المقداد يبحث مع وفد عسكري نيبالي التعاون الثنائي ومهام قوات الأندوف   |    المقداد يبحث هاتفياً مع نظيره الأبخازي القضايا ذات الاهتمام المشترك   |    المقداد في مجلس الشعب: سياسة سورية الخارجية ستبقى قائمة على أولويات السيادة الوطنية ووحدة الأراضي وتحرير كل شبر محتل   |    وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد خلال الاجتماع المشترك للهيئتين الوزاريتين التنسيقيتين السورية والروسية   |    المقداد يبحث مع سابلين آليات التعاون بين سورية وروسيا على كل المستويات   |    الخارجية: سورية تدين ممارسات واعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي الوحشية في الأراضي الفلسطينية المحتلة   |    

بيان صادر عن وزارة الخارجيّة والمغتربين حول إدانة الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني والقدس والمسجد الأقصى

 

2014-11-3
قامتْ السلطات الإسرائيليّة خلال الأيام القليلة الماضية بشن اعتداءات إجراميّة على الشعب العربي الفلسطيني بما في ذلك اعتداءاتها على القدس، واقتحام مجموعات إسرائيليّة متطرّفة للمسجد الأقصى، ومهاجمة المواطنين الفلسطينيين الذين تمسّكوا بحقّهم في العيش على أرضهم والدفاع عن مقدساتهم. وتأتي هذه الهجمة الجديدة تعبيراً عن مضي إسرائيل في مخططها الغاشم لتهويد القدس وإنهاء الوجود العربي فيها وضمّها إلى كيانها تمهيداً للإجهاز على القضيّة الفلسطينيّة وحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرّف بما في ذلك حقّه في العودة وتقرير المصير وإقامة دولته المستقلّة على أرضه.

إنّ الجمهوريّة العربيّة السوريّة إذ تُدين بشدّة الجرائم الإسرائيليّة ضد المواطنين الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينيّة المحتلّة فإنّها تُعيد التأكيد على دعمها الراسخ لأهلنا الأبطال في القدس وفي كل الأراضي الفلسطينيّة المحتلّة، وتشدّد على أنّ القضيّة الفلسطينيّة هي القضيّة المركزيّة للأمّة العربيّة وأنّها ستبقى بوصلة النضال العربي في مواجهة سياسات الاحتلال وقضم الأراضي والمقدسات. 

وتطلب سورية من المجتمع الدولي بما في ذلك مجلس الأمن وقف هذه الجرائم اللاإنسانيّة الإسرائيليّة التي تتناقض مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، بما في ذلك وضع حد زمني يُلزم إسرائيل بالانسحاب من الأراضي الفلسطينيّة وبشكل خاص القدس وباقي الأراضي العربيّة المحتلّة.