2022-07-07
 إعلان إلى الأخوة المواطنين والمغتربين السوريين   |    وزير الخارجية الكوبي يؤكد متانة علاقات الصداقة والتضامن بين سورية وكوبا   |    الوزير المقداد يشارك في مراسم الاحتفالات الرسمية بالذكرى الـ 60 لاستقلال الجزائر   |    المقداد يزور الجزائر للمشاركة في الذكرى الستين لعيد استقلالها   |    الوزير المقداد يبحث مع عبد اللهيان سبل تطوير التعاون الثنائي والارتقاء به   |    الخارجية: الاعتراف باستقلال وسيادة كلٍ من جمهورية لوغانسك الشعبية وجمهورية دونيتسك الشعبية   |    المقداد في حفل تكريم السفراء السابقين: الدبلوماسية السورية نجحت في الدفاع عن القضايا العادلة لسورية والأمة العربية   |    إلى الأخوة المواطنين المقيمين في تركيا   |    المقداد يبحث مع وفد عسكري نيبالي التعاون الثنائي ومهام قوات الأندوف   |    المقداد يبحث هاتفياً مع نظيره الأبخازي القضايا ذات الاهتمام المشترك   |    المقداد في مجلس الشعب: سياسة سورية الخارجية ستبقى قائمة على أولويات السيادة الوطنية ووحدة الأراضي وتحرير كل شبر محتل   |    وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد خلال الاجتماع المشترك للهيئتين الوزاريتين التنسيقيتين السورية والروسية   |    المقداد يبحث مع سابلين آليات التعاون بين سورية وروسيا على كل المستويات   |    الخارجية: سورية تدين ممارسات واعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي الوحشية في الأراضي الفلسطينية المحتلة   |    

بيان رسمي صادر عن وزارة الخارجية والمغتربين تدين فيه الاعتداء الإرهابي الذي استهدف صحيفة شارلي أيبدو في باريس

2015-1-8

تدين الجمهورية العربية السورية بشدة الاعتداء الإرهابي الذي استهدف صحيفة شارلي أيبدو في باريس وأسفر عن سقوط عدد كبير من الضحايا، وتتقدم بأحر التعازي من ذوي الضحايا وزملائهم.

إن هذا العمل الإرهابي يوضح بشكل لا لبس فيه الأخطار التي يمثلها تفشي ظاهرة الإرهاب التكفيري والتي تشكل تهديداً للاستقرار والأمن في كافة أرجاء العالم، كما أنه يؤكد مجدداً على الحاجة إلى سياسات جادة تؤدي إلى تضافر كافة الجهود للقضاء على آفة الإرهاب.
لقد حذرت سورية مراراً وتكراراً من أخطار دعم الإرهاب لاسيما الذي يستهدف سورية والمنطقة، ونبهت بأن الإرهاب سوف يرتد على داعميه، وإن الأحداث والتهديدات التي طالت أكثر من مدينة أوروبية تؤكد قصر نظر السياسة الأوروبية ومسؤوليتها عن هذه الأحداث وعن الدماء التي سالت في سورية.
إن سورية التي تكافح بثبات الإرهاب التكفيري الظلامي، وقدمت الضحايا من خيرة أبناء شعبها جراء الإرهاب القادم من وراء الحدود، تجدد الدعوة إلى تصويب السياسات الخاطئة والالتزام بمكافحة الإرهاب بكافة أشكاله وفق الشرعية الدولية وآخرها قراري مجلس الأمن 2170 و 2178، ومساءلة الدول التي قدمت، وماتزال، مختلف أشكال الدعم للمجموعات الإرهابية.