2022-07-07
 إعلان إلى الأخوة المواطنين والمغتربين السوريين   |    وزير الخارجية الكوبي يؤكد متانة علاقات الصداقة والتضامن بين سورية وكوبا   |    الوزير المقداد يشارك في مراسم الاحتفالات الرسمية بالذكرى الـ 60 لاستقلال الجزائر   |    المقداد يزور الجزائر للمشاركة في الذكرى الستين لعيد استقلالها   |    الوزير المقداد يبحث مع عبد اللهيان سبل تطوير التعاون الثنائي والارتقاء به   |    الخارجية: الاعتراف باستقلال وسيادة كلٍ من جمهورية لوغانسك الشعبية وجمهورية دونيتسك الشعبية   |    المقداد في حفل تكريم السفراء السابقين: الدبلوماسية السورية نجحت في الدفاع عن القضايا العادلة لسورية والأمة العربية   |    إلى الأخوة المواطنين المقيمين في تركيا   |    المقداد يبحث مع وفد عسكري نيبالي التعاون الثنائي ومهام قوات الأندوف   |    المقداد يبحث هاتفياً مع نظيره الأبخازي القضايا ذات الاهتمام المشترك   |    المقداد في مجلس الشعب: سياسة سورية الخارجية ستبقى قائمة على أولويات السيادة الوطنية ووحدة الأراضي وتحرير كل شبر محتل   |    وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد خلال الاجتماع المشترك للهيئتين الوزاريتين التنسيقيتين السورية والروسية   |    المقداد يبحث مع سابلين آليات التعاون بين سورية وروسيا على كل المستويات   |    الخارجية: سورية تدين ممارسات واعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي الوحشية في الأراضي الفلسطينية المحتلة   |    

الأحكام المتعلقة بالوفيات




تسجيل الوفاة

 

 

على مقدم بيان الوفاة إبراز الوثائق التالية:
1-هوية المتوفى أو جواز سفره. 
2- شهادة الوفاة المحلية.
3- شرح من الطبيب يثبت أن الوفاة غير ناتجة عن العنف.
4- إملاء بيان الوفاة.
-تقدم شهادات الوفاة إلى السفارة خلال60 يوماً من تاريخ حدوثها.
-تسجل وثائق الوفاة إذا قدمت بعد انتهاء المهلة المحددة وقبل انقضاء سنة على حدوثها بعد دفع غرامة مالية مقدارها 50 دولار أمريكي أو ما يعادلها يتم استيفاؤها إما بالدولار أو اليورو أو العملة المحلية في بلد الإقامة.
-لا تسجل الوفاة بعد انقضاء سنة على حدوثها إلا بناءً على قرار يصدر عن لجنة المكتومين في مديرية الشؤون المدنية في مكان قيده.
-يعود واجب الإخبار بالوفاة على الأقرباء الذين حضروا الوفاة أو علموا بها أو على الطبيب الذي شاهدها أو على المختار أو كل شخص علم بها.
في حال حدوث وفاة لمواطن عربي سوري وصدرت شهادة وفاة أجنبية باسمه الجديد يمكن لأصحاب العلاقة تقديم تصريح للسفارة بأن المتوفى هو نفسه المسجل في السجلات العربية السورية وذلك لاستكمال اجراءات نقل جثمانه، وعند قدومهم إلى القطر يمكنهم استصدار حكم من المحكمة الشرعية بإثبات وفاته بموجب الوثائق الخارجية ليصار إلى تسجيل واقعة الوفاة لدى الأحوال المدنية في سورية.
- إذا تعذر على ذوي المتوفى تسجيل واقعة وفاته لدى بعثتنا الموجودة في البلد الذي توفي فيه، إذا لم يكن موجوداً أو تعذر عليه الوصول يمكن تسجيل بيان وفاته على قيوده المدنية في سورية بعد الحصول على شهادة وفاة اصولية صادرة عن الجهات المختصة في الدولة التي حصلت فيها الوفاة، مصدقة من وزارة خارجيتنا ومن بعثتنا المعتمدة لديها ومن وزارة الخارجية والمغتربين في سورية.

 

الوفيات الحاصلة أثناء فترة الحج

 

أ-الوفيات التي تحدث أثناء الحج يقوم رئيس البعثة الرسمية المرافق لموكب الحج بتدوينها بعد التثبيت من وقوعها في سجل خاص يعد لهذه الغاية وعند عودته إلى سورية يقدم إلى وزارة الداخلية شهادة وفاة عن كل حادثة تتضمن ما يمكن الحصول عليه من المعلومات اللازمة لتنظيمها وتبلغ هذه الشهادة إلى أمين السجل المدني المختص لوضع إشارة الوفاة على قيد المتوفى.
ب-يمكن تسجيل وفيات الحجاج التي لم تدون وفقا للفقرة السابقة خلال مدة ثلاثين يوما من تاريخ وصول آخر فوج من الحجاج وذلك بناء على شهادة ينظمها مختار محل إقامة المتوفى ويوقع عليها شاهدان من الحجاج الذين حضروا الوفاة أو علموا بها.

الوفيات الحاصلة على متن البواخر أو الطائرات

 

إن الوفيات التي تقع أثناء السفر بحراً يكون حكمها مماثلا لحكم الوفيات التي تقع في البلاد التي يخفق علمها على السفينة.
والوفيات التي تحدث في الطائرات فينظم قائد الطائرة شهادة بها تسلم إلى اقرب أمين سجل مدني أو قنصل سوري في أول مطار تصل إليه الطائرة.