2019-05-23
 المعلم لنائب وزير الخارجية الهندي: تعزيز التعاون بما يساهم في إقامة علاقات استراتيجية طويلة الأمد   |    الخارجية: محاولات سلطات الاحتلال إجبار أهلنا في الجولان على تسجيل أراضيهم لديها هدفها تكريس الاحتلال   |    الخارجية: مذابح ميليشيات قسد بريف دير الزور تهدف لإخضاع المواطنين المطالبين بعودة الدولة السورية لممارسة دورها في تلك المنطقة   |    المعلم يتقبل أوراق اعتماد نغيوين ماناهين سفيراً غير مقيم لفيتنام لدى سورية   |    المعلم يستعرض مع بيدرسون الجهود لإحراز تقدم في المسار السياسي لحل الأزمة في سورية   |    سورية تدين بشدة قرار الإدارة الأميركية ضد الحرس الثوري الإيراني: خدمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي   |    الخارجية: أنظمة الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا شجعت الإرهابيين على استخدام المواد الكيميائية السامة في سورية وتحاول التغطية على جرائمها المقبلة   |    لقاء السيد وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين السيد خورخي أرياسا وزير السلطة الشعبية للعلاقات الخارجية في جمهورية فنزويلا البوليفارية   |    المعلم: حق سورية في الجولان المحتل ثابت وسيتم تحرير كل شبر من أراضينا المحتلة. أرياسا: المؤامرة الأمريكية التي تستهدف بلدينا واحدة والشعبان السوري والفنزويلي سينتصران   |    الخارجية: على المفوض السامي لحقوق الإنسان إصدار موقف يحذر من مخاطر إعلان ترامب بشأن الجولان   |    الخارجية رداً على قرار ترامب: الكون بأسره لا يستطيع تغيير الحقيقة التاريخية بأن الجولان كان وسيبقى سورياً   |    المعلم: ترامب قرصان. والجولان محصن بأهله وصمود شعبنا وقواتنا المسلحة   |    سورية تدين بشدة تصريحات ترامب حول الجولان السوري المحتل: تعبر عن ازدراء واشنطن للشرعية الدولية   |    الخارجية: الإدارة الأميركية لا تمتلك أي حق أو ولاية في أن تقرر مصير الجولان المحتل وأي اعتراف أو إجراء منها حوله عمل غيرشرعي   |    المعلم يبحث مع ماورير علاقات التعاون القائمة بين سورية واللجنة الدولية للصليب الأحمر وسبل تعزيزها   |    الخارجية: دعم واشنطن للإرهاب لن يثني سورية عن المضي في محاربته حتى تطهير آخر شبر من أراضيها   |    المعلم لـ بيدرسون: الدستور وكل ما يتصل به شأن سيادي يقرره السوريون دون تدخل خارجي   |    الخارجية: البيان الصادر عن الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا حول سورية وثيقة تاريخية في الكذب والتضليل   |    سورية تدين بشدة محاولات الاتحاد الأوروبي استغلال الشأن الإنساني لتعقيد الأزمة وإطالة أمدها   |    سورية تدين بأشد العبارات الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلاندا   |    الخارجية: تصريحات غراهام حول الجولان المحتل تشكل الدليل الأحدث على انتهاكات الولايات المتحدة السافرة للقانون الدولي   |    لقاء السيد وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين السيد تشن شياو دونغ مساعد وزير الخارجية الصيني والوفد المرافق له.   |    المعلم لغراندي: على المجتمع الدولي المساهمة في توفير متطلبات العودة الطوعية للسوريين   |    المعلم يتسلم نسخة من أوراق اعتماد سفير البرازيل الجديد لدى سورية   |    أسماء الناجحين في الاختبار المعلن عنه بموجب القرار رقم 139 تاريخ 9-8-2018 للتعاقد مع عدد من المواطنين بعقود سنوية بصفة سائق   |    

سورية تعتبر حكم سلطات الاحتلال الجائر بحق الأسير المقت باطلا وغير قانوني

2018-10-11

أكدت سورية أن حكم سلطات الاحتلال الإسرائيلي الجائر بحق الأسير السوري صدقي المقت باطل وجاء بعد فضحه تورط الاحتلال الإسرائيلي بتقديم الدعم للتنظيمات الإرهابية المسلحة في سورية، وطالبت بإطلاق سراحه فورا.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين في رسالتين وجهتهما إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن:

أصدرت ما تسمى المحكمة العليا لسلطات الاحتلال الاسرائيلي أمس الثلاثاء 9-10-2018 حكما يدعو للسخرية بموافقتها على قرار محكمة الجليل يؤيد حكمها بالسجن لمدة 11 عاما بحق عميد الأسرى السوريين والعرب في سجون الاحتلال المناضل الأسير صدقي المقت وهو من أبناء مجدل شمس في الجولان السوري المحتل والذي أعادت قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقاله بتاريخ 25 شباط 2015 بعد أن كانت قد سجنته لمدة تزيد على 27 عاما قضاها في غياهب معتقلات الاحتلال دون أي مبرر قانوني أو أخلاقي.

إن الحكم الجائر الجديد بحق المقت جاء لأنه فضح تورط سلطات الاحتلال الإسرائيلي في تقديم كل أشكال الدعم للتنظيمات الإرهابية المسلحة في سورية بما في ذلك تقديم السلاح والمال والخدمات الصحية لتلك التنظيمات الإرهابية وخاصة “جبهة النصرة” وما يرتبط بها من تنظيمات إرهابية أخرى.

إن سورية تعبر عن بالغ إدانتها وتنديدها بالحكم الجائر الصادر عن المحاكم العنصرية الإسرائيلية بحق الأسير المقت وتعتبره باطلا وغير قانوني لكونه صادرا عن سلطة احتلال بحق مواطن مدني سوري يعيش تحت حكم احتلال أجنبي لجزء من بلده وهو الجولان السوري المحتل ويشكل هذا الحكم فضيحة قانونية جديدة في سلسلة الجرائم التي ترتكبها سلطات الاحتلال الإسرائيلي لتضاف إلى سجل “إسرائيل” المخزي والحافل بجرائم الحرب وانتهاكات القانون الدولي وحقوق الإنسان والقانون الانساني الدولي وقرار مجلس الأمن 497 الذي يمنع “إسرائيل” من اتخاذ إجراءات عقابية بحق السوريين في الجولان السوري المحتل وهي جرائم مستمرة منذ الاحتلال الاسرائيلي للجولان في 5 حزيران 1967.

 إن سورية تطالب مجددا كلا من الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن والمفوضية السامية لحقوق الإنسان والهيئات الدولية المعنية بحقوق الإنسان وإنفاذ القانون الإنساني الدولي بما في ذلك اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالعمل على حمل السلطات الإسرائيلية على إطلاق سراح الأسير المقت فورا ودون أي قيد أو شرط لأن القرار الإسرائيلي الجائر يتناقض بشكل صارخ مع حقوق السوريين تحت الاحتلال الإسرائيلي ومع مبدأ العدالة التي يكفلها القانون الدولي في كل مكان وزمان وكذلك إطلاق سراح جميع مواطني الجمهورية العربية السورية المعتقلين في سجون ومعتقلات الاحتلال.

إن سورية تجدد مطالبتها أيضا بتطبيق أحكام اتفاقية جنيف الرابعة والقانون الإنساني الدولي ذات الصلة على الأراضي العربية التي تحتلها “إسرائيل” بما في ذلك الجولان العربي السوري وتعرب عن رفضها للمحاكمات الصورية التي تجريها سلطات الاحتلال الإسرائيلي للأسرى والمعتقلين السوريين.

 

عرض جميع الاخبار