2020-01-17
 دمشق وموسكو تدينان الهجمات الأمريكية وتطالبان واشنطن بالتوقف عن محاولاتها المستمرة خلق بؤر التوتر في سورية   |    الوزير المعلم يبحث مع بن علوي العلاقات الثنائية بين سورية وسلطنة عمان والتطورات الإقليمية   |    ممثلاً الرئيس الأسد. المعلم يصل إلى مسقط لتقديم التعازي بوفاة السلطان قابوس   |    سورية تعلن تضامنها الكامل مع إيران وتؤكد حقها بالدفاع عن نفسها في وجه الاعتداءات الأمريكية   |    سورية تدين العدوان الأمريكي الذي أدى إلى استشهاد سليماني والمهندس: يرقى إلى أساليب العصابات الإجرامية   |    سورية تدين العدوان الأمريكي على فصائل الحشد الشعبي العراقية وتعبر عن تضامنها مع العراق شعباً ومؤسسات   |    المعلم: علاقات سورية مع روسيا متجذرة. واشنطن تستخدم داعش شماعة لاستمرار احتلالها آبار النفط السورية   |    المعلم: التآمر الأمريكي التركي الإسرائيلي مستمر على سورية لعرقلة جهودها في مكافحة الإرهاب. لافروف: مواصلة الحرب على الإرهاب في سورية حتى القضاء عليه   |    الخارجية: أردوغان يحاول استغلال المنابر الدولية للترويج لخططه المشبوهة. سورية لن تألو جهدا للدفاع عن شعبها وسيادتها ووحدة أراضيها   |    الرئيس الأسد في مقابلة مع قناة فينيكس الصينية: مبادرة الحزام والطريق شكلت تحولاً استراتيجياً في العلاقات الدولية. لن يكون هناك أفق لبقاء الأمريكي في سورية وسيخرج-فيديو   |    المعلم يتسلم نسخة عن أوراق اعتماد سفير الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الجديد لدى سورية   |    المقابلة التي امتنع تلفزيون Rai news 24 الإيطالي عن بثها. الرئيس الأسد: أوروبا كانت اللاعب الرئيسي في خلق الفوضى في سورية-فيديو   |    سورية تدين بشدة قرارات مجلس الشيوخ الأمريكي حول الصين: تدخل سافر ينتهك القانون الدولي   |    الخارجية بمناسبة الذكرى الدولية لضحايا الحرب الكيميائية: أسلحة الدمار الشامل التي استخدمتها واشنطن أدت لكوارث إنسانية هي وصمة عار على جبينه   |    الخارجية: أي آراء أو بيانات من الولايات المتحدة أو غيرها لن تؤثر على عمل لجنة مناقشة الدستور وطبيعة حواراتها   |    سورية تدين بشدة اعتداءات قوات الاحتلال التركي بحق الشعب السوري   |    سورية تدين بأشد العبارات الموقف الأميركي إزاء المستوطنات الصهيونية في الأراضي الفلسطينية المحتلة: باطل ولا أثر قانونياً له   |    الرئيس الأسد في مقابلة مع قناة آر تي انترناشيونال ورلد: رغم كل العدوان أغلب الشعب السوري يدعم حكومته. روسيا تساعد سورية لأن الإرهاب وأيديولوجيته لا حدود لهما في العالم   |    سورية تدين الانقلاب العسكري في بوليفيا وتعرب عن تضامنها مع الرئيس الشرعي المنتخب إيفو موراليس   |    سورية ترحب بانسحاب المجموعات المسلحة في الشمال السوري إلى عمق 30كم: يسحب الذريعة الأساسية للعدوان التركي   |     الخارجية: العدوان التركي على الأراضي السورية وليد الأطماع التوسعية والأوهام البائدة لنظام أردوغان   |    المعلم لـ بيدرسون: السلوك العدواني لنظام أردوغان يهدد جدياً عمل لجنة مناقشة الدستور ويطيل أمد الأزمة في سورية   |    

حفل استقبال بذكرى العيد الوطني للصين. المعلم: نؤكد أهمية تعزيز العلاقات بين البلدين. السفير فونغ بياو: ندعم سورية في حربها على الإرهاب

2019-09-23

أقامت سفارة جمهورية الصين الشعبية مساء اليوم حفل استقبال بمناسبة الذكرى الـ 70 لعيدها الوطني في فندق داما روز بدمشق.

وفي كلمة خلال الحفل هنأ نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم الصين وشعبها الصديق بالذكرى السبعين للعيد الوطني مؤكدا أهمية تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات.

ولفت المعلم إلى الدعم والمواقف المتبادلة للبلدين في المحافل الدولية مثمنا وقوف الصين إلى جانب سورية ولا سيما استخدامها حق النقض “فيتو” في مجلس الأمن الدولي قبل أيام ضد مشروع قرار يهدف إلى حماية الإرهابيين.

وأعلن المعلم أنه تم اليوم إطلاق عمل لجنة مناقشة الدستور بعد زيارة بيدرسون حيث تم الاتفاق على كل تفاصيل هذه اللجنة وذلك بفضل متابعة وتوجيهات السيد الرئيس بشار الأسد طيلة شهر من المحادثات معربا عن شكره للصين وروسيا وإيران الذين واكبوا عمل المحادثات للتوصل إلى هذه النتيجة.

بدوره أكد السفير الصيني بدمشق فونغ بياو في كلمة له عمق علاقات الصداقة بين سورية والصين وتعاونهما المستمر بما يحقق مصلحة البلدين والشعبين الصديقين.

وجدد السفير فونغ بياو التزام الصين بموقفها العادل تجاه الأزمة في سورية ووقوفها إلى جانبها في المحافل الدولية ودعوة بلاده لاحترام ميثاق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي وسيادة سورية وسلامة أراضيها وأن شعبها هو من يقرر مستقبلها مؤكدا ضرورة التوصل إلى حل سياسي للأزمة.

وأشار السفير الصيني إلى موقف بلاده الداعم لسورية في محاربة الإرهاب مهنئا الشعب السوري وقيادته بالانتصارات التي يحققها في حربه على الإرهاب ومبديا استعداد بلاده للمشاركة في مرحلة إعادة الإعمار وسعيها الدائم لتعزيز العلاقات مع سورية في مختلف المجالات.

حضر الحفل نائب رئيس الجمهورية الدكتورة نجاح العطار ورئيس مجلس الشعب حموده صباغ والأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي هلال الهلال ونائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية اللواء محمد الشعار وعدد من الوزراء وأعضاء القيادة المركزية للحزب والمستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية الدكتورة بثينة شعبان وعدد من المسؤولين في وزارة الخارجية والمغتربين وعدد من المحافظين ومن أعضاء مجلس الشعب ومن رؤساء وممثلي البعثات الدبلوماسية المعتمدة في دمشق ورؤساء وأعضاء المنظمات الشعبية والنقابات المهنية وفعاليات اقتصادية وثقافية وتعليمية ودينية واجتماعية.

عرض جميع الاخبار